banner

إدائرة الدّراسات الأدبيّة ترحّب بكم

نرحّب بكم في العام الأكاديميّ 2016-2017 في دائرة الدّراسات الأدبيّة في أكاديميّة المها للبنين، داعين الله، سبحانه، أن يكون هذا العام عام خير وتوفيق، وعامًا حافلًا بالإنجازات العديدة.



تضمّ دائرة الدّراسات الأدبيّة أقسامًا ثلاثة هي:

- قسم اللّغة العربيّة.

- قسم التّربية الإسلاميّة والقرآن الكريم ومكارم.

- قسم التّاريخ القطريّ.

جميع هذه الأقسام تصدر عن معايير المناهج الوطنيّة، والخطط التّعليميّة المعتمدة لدى وزارة التّعليم والتّعليم العالي في دولة قطر، أو تلتقي وتتكامل معها كما في المنهاج الدّوليّ لمادّة اللّغة العربيّة للمرحلة الثّانويّة.

وتنطلق الدّائرة بأقسامها الثّلاثة من رؤية منبثقة عن رؤية الأكاديميّة لتوفير تعليم متميّز ومعتمد دوليًّا بهويّة إسلاميّة. وتصبّ جميع أنشطة الدّائرة في ثلاثيّة الرّؤية: التّميّز العلميّ، والقيم الإسلاميّة، والبناء القياديّ لشخصيّة الطّالب.

وترجمةً لذلك سعت خطّة الدّائرة التّشغيليّة إلى رعاية الطّلبة جميعهم بما يلبّي احتياجاتهم، وبما يراعي ما بينهم من تباين في القدرات، وتنوّع في المواهب والمهارات بحيث لا يُترَك أيّ طالب من دون أن تتاح له الفرصة لتلبية احتياجاته وقدراته ومواهبه، وذلك ضمن إطار من العدل في إتاحة الفرص، وضمن شراكة والديّة مفتوحة على فضاء رحب من القابليّة للتّوسّع والتّعمّق في الفاعليّة.



يضمّ فريق معلّمي الدّائرة 33 معلّمًا ومعلّمة، يعمل عشرة معلّمين في المرحلة الثّانويّة بقيادة ثلاثة منسّقين.

رؤية دائرة الدّراسات الأدبيّة

تخريج طلبة مبدعين في الدّراسات الأدبيّة، معتزّين بدينهم، منتمين إلى وطنهم وأمّتهم.

رسالة دائرة الدّراسات الأدبيّة

الارتقاء بالعمليّة التّدريسية تخطيطًا، وتنفيذًا، وتقييمًا لبناء الكفاءات التّدريسية المتميّزة، على نحو يظهر أثره في إعداد جيل متميّز في الدّراسات الأدبيّة.

أهداف دائرة الدّراسات الأدبيّة

تسعى الدّائرة لتحقيق الأهداف الآتية ضمن أقسامها:

• الارتقاء بمكانة الدّراسات الأدبيّة في نفوس المعلّمين والطّلبة وأولياء الأمور.

• القراءة بطلاقة.

• نشر استخدام اللّغة العربيّة الفصحى بين الطّلبة.

• تنمية قدرة الطّلبة على الحوار وإبداء الرّأي.

• تطبيق خطوات البحث العلميّ.

• الإسهام في نشر الاهتمام بالقرآن الكريم وحفظه وإتقان تلاوته وتدبّره عبر المشاركة في مسابقات القرآن الكريم.

• تعزيز الهويّة الإسلاميّة في نفوس الطّلبة في إطار الوسطيّة، والمرونة، وتقبّل الآخر، ونبذ التّعصّب.

• تعزيز الانتماء للوطن والأمّة.

• تعزيز القيم التّربويّة الإسلاميّة في حياة الطّالب، ومساعدته على تطبيقها ونشرها، وذلك من خلال تنفيذ برامج (تربية) الّتي تُعنى بتنمية الجانب التربويّ والقيميّ.

منجزات الدّائرة

المشاركة في مسابقة حفظ القرآن الكريم

شارك طلبة المرحلة الثّانويّة في مسابقة القرآن الكريم السّادسة والخمسين الّتي تنظّمها وحدة التّحفيظ في وزارة الأوقاف في دولة قطر.

وقد تمّ تكريم الطّلبة الفائزين في حفل مهيب برعاية السّيّد غانم بن سعد آل سعد، وبحضور الرّئيس التّنفيذيّ لمجموعة (تعلّم) السّيّد أحمد المنّاعيّ، والسّيّد مدير التّعليم الدّكتور محمّد سعيفان، ومديري أكاديميّات تعلّم، والكادر التّدريسيّ في دائرة الدّراسات الأدبيّة، ولفيف من السّادة أولياء الأمور.

نتائج الطّلبة في الشّهادة الدّوليّة العامّة للتّعليم الثّانويّ (IGCSE)

نبذة تعريفيّة بالبرنامج

تُعَدّ الشّهادة الدّوليّة العامّة للتّعليم الثّانويّ(IGCSE) من أشهر المؤهّلات الدّوليّة، ويوفّرها مركز امتحانات جامعة كامبردج الدّوليّة منذ عام 1985، حيث توفّر لطلّابها فرصة الحصول على البكالوريا الدّوليّة، وتحصيل أعلى مستوًى تعليميّ (A-LEVEL) .

وتُعَدّ شهادة (IGCSE) مساوية لشهادة (GCSE) ، وهي معترف بها باعتبارها شهادة دوليّة عامّة. كما يتمّ تدريس متطلّبات الحصول على الشّهادة الدّولية العامّة GCSE – INTERNAL المقدّمة من مجلس امتحانات إديكسل (EDEXEL) في حين يتمّ توفير شهادة (IGCSE) من قبل جامعة كامبردج، وتستخدم بموجب ترخيص من قبل المدارس الرّاغبة بتدريس تلك الشّهادة. وقد تمّ مؤخّرًا إعادة تسمية EDEXEL-IGCSE ) ) إلى (EDEXEL-INTER-GCSE).

نتائج طلبة أكاديميّة المها للبنين في الشّهادة الدّوليّة

لقد حظي طلبة أكاديميّة المها بتاريخ مشرق من النّتائج في الشّهادة الدّوليّة العامّة حيث يظهر هذا جليًا في نتائج العام الماضي 2015-2016، وأيضًا نتائج الاختبارات المبكّرة في العام الحاليّ 2016-2017، حيث كانت نسبة النّجاح في الاختبارين 100% كما يظهر في التّقرير الآتي:

ولقد نال طلبتنا المتفوّقون والحاصلون على (A*) و (A) في الاختبارات المبكّرة لمادتي اللّغة العربيّة والرّياضيات من في الصّفّين: العاشر والحادي عشر تكريمًا خاصًا من إدارة الأكاديميّة، وتمّ التقاط صورة تذكاريّة لهم مع أعضاء إدارة الأكاديميّة.

استخدام تقنيات المعلومات التّعليميّة الحديثة في التّدريس

لقد أثبتت وسائط تكنولوجيا المعلومات التّفاعلية المتمثلّة فى شبكات الحاسب الآليّ والإنترنت وأجهزة الحاسوب التّفاعليّة والوسائط المتعدّدة قدرتها كوسيط فعّال فى نظم التّعليم حيث مكّنت من استحداث أنماط جديدة من أساليب التّعلم، لذلك حرصنا في قسم اللّغة العربيّة في المرحلة الثانويّة على الاستفادة القصوى من هذه الأدوات في التّدريس فكان استخدام الحاسوب اللّوحيّ (التّابلت) والسّبورات الذّكيّة والبوّابة الإلكترونيّة (CLG) وسيلة طلبتنا المفضّلة في التّعلّم والتّواصل مع معلّميهم.

تعزيز القراءة الموسّعة في المرحلة الثّانويّة

ولإدراكنا مكانة القراءة من بين غيرها من المهارات فقد كانت حصّة المكتبة لتعزز حبّ القراءة والميل نحو التّعلم الذّاتيّ عند طلبتنا الأعزاء.

الأنشطة الإبداعيّة

وتعزيزًا لمهارات طلبتنا في المرحلة الثّانويّة فقد عملنا على اكتشاف المواهب وصقلها عن طريق إشراك الطّلبة في جميع الفعاليّات والمسابقات والأنشطة الّتي تقيمها دولة قطر فكانت مسابقات (المناظرات، والأديب الواعد، و مسابقة كتابة الرّسالة الدّوليّة، ومسابقة (واعدون) في الخطابة، ومسابقة تحدّي القراءة). وقد حقّق طلبتنا فيها مراكز متميّزة كانت فخرًا للأكاديميّة

مسابقة واعدون

التّصفيات الدّاخليّة لمسابقة تحدّي القراءة

مسابقة الأديب الواعد

مجال تعزيز القيم:

تقوم الأكاديميّة بدور كبير لتعزيز القيم الإسلاميّة الأصيلة في نفوس طلبتها في ضوء رؤية تعليميّة راقية ترنو إلى خلق حالة تعليميّة راقية معتمدَة دوليًّا بهويّة إسلاميّة عربيّة أصيلة، انطلاقًا من مسجد المدرسة والصّفوف الدّراسيّة إلى العالم الأوسع بالتّعاون مع مؤسّسات المجتمع المدنيّ الفاعلة، مثل: مركز تربية رواد الغد، ومؤسّسة قطر الخيريّة.

Subscribe Al Maha's newsletter